الخميس، 23 ديسمبر، 2010

كتاب " اليهودي الحالي "


اليهودي الحالي، للكاتب الرائع علي المقري، و الكتاب يتألف من 149 ورقة.

لمحة عن الكتاب

قصة يهودي يبلغ من العمر 7 سنوات كان يقوم ببعض الخدمات لأسرة يمنية مسلمة، مقابل ما يجودون به من ذرة و خبز و حلوى.
في منزل العائلة المسملة كانت هنالك فتاة إسمها فاطمة تكبر اليهودي على ما أظن السنتين أو أكثر لا أعلم المهم أنها كانت أكبر عنه، قررت أن تقوم بتعليمه القراءة و الكتابة، إلا أن الفتاة فاطمة تقع في غرام اليهودي سالم، ويقرران الزواج، بعد أن أخرجت فاطمة فتوى تقوم بتحليلها بالزواج بهذا اليهودي، و يهربان و يذهب إلى خاله للعيش معهم على أساس أنها يهودية و ليست بمسلمة ولكن ينكشف السر بعد .....

هذه القصة تعود أحداثها خلال القرن السابع عشر و بداية القرن الثامن عشر بين أتباع الديانتين اليهودية و الإسلامية..

لا أريد أن أفسد عليكم جو الرواية، هذه الرواية جعلتني أفكر بمصير من يتزوج من غير ديانته وبالذات النساء المسلمات، عندما يتزوجن برجال من غير المسلمين، في هذه القصة إستغربت أن الدين اليهودي الطفل يتبع أمه، و نحن المسلمين نتبع أبانا و هذا ما حدث مع فاطمة و سالم، مرة أخرى لن أفسد جو الرواية ..

لكن لم يعجبني فيها، أنه قام بإدخال تاريخ اليهود و أنا مندكجة في القصة، حتى قمت بتقليب الصفحات لأعرف ماذا حدث لحفيدهم...!!


------

هنالك موضوع في الرواية أحببت أن أسرده، و هذا الكلام أثر فيني كثيرا، و المشكلة هذا ما يحصل..

" هداك الله إلى دينه القويم، و نحن سنقومك و نطهرك من رجس الشيطان و آثام الكفر ". يتحدث و كأن كلامه يقين لا يقبل الشك.
في اليوم التالي، لم يسألني عن معرفتي بالإسلام و الكتب التي قرأتها، كما عمل الإمام.

" أفضل الأسماء ما عبد و حمد تبعا لحديث نبي الله محمد صلى الله عليه و سلم، و أنا أختار لك إسم عبد الهادي، لأنه سبحانه و تعالى هو الهادي لك إلى الإسلام "
كل همه كان تغيير اسمي، و التأكد من ختاني أو تجديده، و قص زناري، و حفظ إسم المذهب الذي سأصبح تابعا له.
و من ثم سالم يطلب بتسميته " لو تكرمتم يكرمكم الله و تفضلتم علينا بالسماح بتسميتنا عبد السلام، أو عبد الودود أو عبد الحبيب يسكون هذا من رحمتكم و عطفكم علينا "
" عندما تولد يسميك أبوك، أما إذا كان أبوك كافرا، ثم دخلت الإسلام، فإن من يسميك هو دين الإسلام الذي أصبح أباك الجديد "

* حتى أنهم حين طلبوا مني ذكر إسم المذهب الذي لقنوني إياه، على إعتبار انه الصحيح، و ما عداه، من المذاهب الإسلامية، باطل، كدت أقول ..........

------------

هذا ما يحدث للمسلمين الجدد، لا أعرف لماذا يطلب منهم تغيير أسمائهم إلى أسماء عربية، و أنا أرا أنه من الجميل إذا إحتفظ بإسمه، إلا إذا كان هذا المسلم الجديد يريد تغيير إسمه، و كذلك في مسألة المذاهب هناك الكثير من يقوله إتبع هذا المذهب و ليس ذلك يعني مثلا إتبع المالكي و لا تتبع الحنفي ..

الكافر عندما تقوله له سأنظفك من رجس الشيطان، هو يراك أيضا أن يجب تطهيرك من رجس الشيطان، كلن يرى أن ديانته هي الصحيحة، فلذلك أعجبتني بعض المقتطفات في الرواية التي أدخلها الكاتب ..

هناك 23 تعليقًا:

  1. برأيي هكذا زواجات لا تتم ولا أشجع عليها
    ليس لأنها مخالفة بحق التقاليد
    بل لأنها متعبة, والغالبية لن تتحمل.
    :)

    ردحذف
  2. امم قريت نبذه عنه بلنت بس جنه قايلين الفرق بينهم اكثر من سنتين ..

    عموما عقب سمعت انها ممنوعه عندنا :\

    حاليا عندي روايتين عن اليهود وحده عن يهود الكويت وال2 قصة حب بين يهودي ومسلمه ..

    وبالنسبه لسالفه تغيير الاسم اذا اسلم الشخص المفروض بس بحاله اذا كان اسم ذو معنى مخالف للدين الاسلامي ..

    ومشكوره..

    ردحذف
  3. سمعت كثيراً بعنوان الرواية ، لكن أول مرة أقرأ عنها بشكل واضح ومفهوم ..

    تبدو حكايتها مشـوقــة !

    عرضكِ للرواية جميل ، ومقتطفاتك أجمل ..

    شكراً على رابط المشروع @@


    أحببت مدونتـك ;*

    دمتِ بسعادهـ وتفاؤل ~

    ردحذف
  4. بحثت عنه في معرض الكتاب و لم أجده ..
    بودي أقراه ، شكراً عالنبذة :)

    ردحذف
  5. سيما
    و أنا كذلك، أضم رأيي مع رأيك ..

    ----------------------

    رووروو الشخبوطة
    غريبة ممنوعة، مع إنه مافيها شي يخدش الحياء بالعكس لو إنها من الخيال إلا إنها تحسين إنها واقعية ..

    إنزين رورو أبا أسامي القصص اللي عندج و بالذا يهود الكويت؟ يعني صدق في يهود أنا سامعة بس ما صدقت بهالشي ؟؟
    ----------------------------

    ألوان التفاؤل

    أسعدني تواجدك في المدونة، و الرواية جميلة، تستحق القراءة ..
    ---------------------

    Reem

    أنا إستغربت أنها ممنوعة في الكويت إذا كنت من الكويت، لكن القصة جميلة ..
    ------------------------

    مبدعة
    الرواية ممتعة، ستعجبك إن شاء الله ..

    ردحذف
  6. مبين كتااب حلو والقصة إجتماعية وتتكلم عن قضية مهمة ...يباله أشتري :)

    أما عن الإسم ..فأشوف لو كان اسمه مقبول ماله داعي يغيره أما إذا كان اسمه يمس الإسلام بشي فالافضل تغييره ..

    ذاك اليوم قلتيلي "معلقة"..تدرين شو فهمت عبالي تقولين "معلّقة" بالشدة هذي كان يكتبونها قبل ويعلقونها على الكعبة من جي خخخخخخ

    ردحذف
  7. إنزين أنا أقصد معلقة ههههههه بالشده، ليش شو معناة معلقة بدون شدة؟؟

    و القصة تراها حلوة

    ردحذف
  8. مخي افتر ...بدون شده يعني كاتبة تعليق خخخ

    ردحذف
  9. هههههههههههههه هي أوكي أنا ما إستوعبت يوم قلتي بدون شده ههههه أوكي احين فهمت، أنا كنت أقصد بشدة هههه

    ردحذف
  10. ماعرف يا Channel
    كلمه يهودي سوت لي حساسيه ههههه
    احس الكتاب سياسي -ـ-
    تنصحين بقراءته؟

    ضحكت يوم شفتج تقولين جلبتي الصفحات!
    لاني اسوي جيه بعد لو مليت من احداث رتيبه :)

    ردحذف
  11. لالا و لا يخصة في السيااااااسية مووليه، بس قصة حب بين مسلمة و يهودي، و شو إستوى بعد ماا تزوجوا ..
    هي القصة حلوة وايد، بس خرب شوي يوم دخل على آخر شي تاريخ اليهود في اليمن، و عقب أنهاها بحفيد سالم اليهودي ..

    شوفي أنا أحب هالنوع من القصص اللي تخليني أفكــر وااايد، يعني هالقصة لين الحين أفكر فيها.. اللي أثر فيني أكثر شي العيال و أحس هالشي صح، مايعرفون هل هم مسلمين أو يهود ..

    ردحذف
  12. اخيرا .... الكتابة بلغة عربية وليست بلكنة محلية تصعب على الكثيرين من امثالى وان كنت تعلمت منها الكثير فقط لاستطيع متابعة ما تكتبين وما تحتويه مدونتك من تعليقات .... تنويه جميل لرواية سابذل جهدى للحصول عليها من معرض القاهرة للكتاب
    تحياتى ودمتى بخير

    ردحذف
  13. السلام عليكم

    سوف أبحث عن الرواية
    في الدين اليهودي الطفل يتبع أمه والسبب في هذا أن اليهود دوما عندهم نوع من التشكيك (كنوع من اتهام للعرض ولكنه خفي) وهم يستخدمون هذا الاسلوب في السحر حيث أن الطفل دوما باستطاعتنا معرفة امه فهي التي تلده

    يبدوا أن الرواية شيقة وجديدة كفكرة
    شكرا على المشاركة عزيزتي ^_^

    ردحذف
  14. السلام عليكم
    كل عام وانت طيبه
    تقبلي مروري الاول

    ردحذف
  15. يوميات مضيف في الطيران

    الرواية جميلة، أنصحك بقرائتها.. أما عن اللغة فأناأعلم ذلك تصعب عليكم اللهجة، و لكن في بعض الأحيان أشتاق إلى الكتابة بلهجتي .. و إنشاء الله يا بش مهندس ححاول أكتب عربي ..

    ---------------------------------

    خاتون

    في الرواية كان إمبين هالشي، و أنا ما كنت اعرف إستغربت، و حتى الولد ما يعرف هل هو مسلم أو يهودي، إقريها أحس بتعيبج ..

    شكرا لج حبيييبتي ...
    ----------------------
    أبو فارس

    وإنت طيب ..
    شكرا

    ردحذف
  16. شكل الروايه شي خاصه انها قصة حقيقيه و تلخيصج حقها يخليني ابا اقراها مع اني قبل لا اشوف تلخيصج لو شفت الكتاب ما بشتريه احس اي شي يتكلم عن اليهود هو كلام مكرر نفس اللي نعرفه

    تسلمين الغاليه ولا تقطعينا من هالبوستات الحلوه

    ردحذف
  17. معلومات حلوة
    شديتيني لقراءة الرواية

    :)

    ردحذف
  18. سبحآن الله
    ربي ما ينهانا عن شيء الا فيه مصلحه لنا

    عندنا كمسلمين مايجوز المرأه تتزوج الا مسلم
    اما الرجل يجوز له يتزوج مسيحيه
    لأن المرأه تآبعه لزوجها

    و سبحان الله ما وراها الا المشاكل
    تحب لها واحد من ثوبها ازين لها خخخخ

    عوافي حبيبتي

    ردحذف
  19. Ms purple

    على فكرة أنا بعد يوم شفت العنوان ما لفتني لأنه ما كنت فاهمه شو يعني الحالي، طلعت كلمة الحالي مملوح باليمني .. بس لما قريت ملخص الروايه عيبتني ..

    ---------------------------

    منال

    و إن شاء الله تعجبج ..

    ---------------------------
    كله واحد

    ههههههههه و الله ظحكتيني ..
    بس هالقصة إستغربت منها يعني المسلم لازم الولد يتبعه، و اليهود يتبعون الأم، فصاروا العيال مايعرفون هم شو .. و سبحان الله وضع أحكام و نحنا مب دارين عنها، و هي مسلمة و هو يهودي، و اليهود لما إكتشفوا إنها مسلمة، قالو ما يتبعنا الولد يتبع أمه فهو مسلم خلااص ..
    بس القصة حلوة ..

    ردحذف
  20. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  21. شوقتيني وايد اقراها
    بقراها واعطيج رايي
    وثانكيو

    ردحذف
  22. candy

    يالله و أنا اتريا راااايج ..

    ردحذف