الجمعة، 1 أبريل 2011

مقهووورة




مقهورة أبا أطلع القهر اللي فيني مب عارفه كيــف؟ فيه غبنه مب عارفه شقى أطلعه 

أصعب شي، يوم القوي فجأة تشوفه ضعيف و الصغير يستوي على القوي كبير، و تنعكس الآية الصغير يستوي كبير و القوي يستوي ضعيف 

و يوم أسأل القوي أقوله " كيف إستويت ضعيف جدام الصغير، و إستوى كبير عليك ؟ "

يقولي " الزمن يكبر، و الزمن يضعف " !!




قلتله " العيب فينا مب في الزمن

يقولي  " العيب في الصغير يوم يلعب لعبة الكبير، و القوي يتفاجأ من قوة الصغير، و يستوي ضعيف "

أقوله  " و الحل "

قالي " المسؤول يتحمل النتايج " ؟

هناك 8 تعليقات:

  1. اللي فهمته انه الموقف مو صاير لج شخصيا ..

    اذا صير لشخص قريب منج دعميه معنويا..

    اما اذا غريب لا تحرين عمرج :\

    وسلامتج من القهر ..

    وهذا الطبيعي ماتدوم لاحد..

    الايام دول يوم لك ويوم عليك ..

    ردحذف
  2. نعم..

    العيب فينا مو في الزمن...


    الله يصلح الحال

    محبتي وسلامتج من القهر

    ردحذف
  3. ليه يقبل بالضعف؟

    ردحذف
  4. لا تحرين عمرج ولا شي انت عليج النصح وكيفهم وفعلا نعيب زماننا والعيب فينا ومالزماننا عيب سوانا احنا اللي نجرء الناس علينا وللاسف مرات طيب التعامل يفهم غلط عل انه ضعف فيستقوي علينا الغير فلازم نعامل كل واحد مثل مايعاملنا لان اذا اكرمنا الكريم ملكناه واذا اكرمنا اللئيم تمرد

    لاتضايقين نفسج وتنقهرين وان شاء الله كل امورج تصير طيبه

    ردحذف
  5. هلااااا
    شحالج محاميتنا :)
    اممم هذي هي الدنيا يوم لك ويوم عليك
    اليوم ظالم باجر مظلوم مافي شي يدووم ودوام الحال محال ...
    والدنيا دوارة ...
    الله يصلح حال الجميع ويهدي النفوس

    ردحذف
  6. العيب عمره ما كان بالزمن .. العيب بالناس .. تغيروا وقسوا على الزمن .. كل قوي يضعف .. وكل صغير يكبر .. وهذا حال الدنيا ..

    الله المستعان

    ردحذف
  7. دوام الحال من المحال، اقتنعت هالشي من خلال دوامي ،والله انه اشوف انقلابات فضيعه،أمس كان مظلوم و اليوم ظالم، و العكس صحيح، المفروض الانسان يحط ثقته بربه موب فالناس

    ردحذف
  8. السلام عليكم...

    هذا حال الدنيا
    لو دامت لغيرك لما اتصلت اليك
    وهذا القدر والحياة فيها فتن للكبير وللصغير
    عشان الله يختبر ويمتحن قلوبنا

    موفقة عزيزتي ^_^

    ردحذف