السبت، 24 يوليو، 2010

كتاب رؤيتي " الجزء الأول "

.
.


.
لم أكــن أتوقع أن يكون هذا الكتب بهذه الروعة، و لو و صــفت فلن أستطيع أن أعطيه حقه، بالرغم من دخول هذا الكتاب اليوم أكثر من 4 سنوات تقريبا..
.
سابقا لم أكن أعترف بما يكتبه الحكـام، لأنه دائما ما تسمع أنه هنالك أساطير تكتب و مدح للقائد لا أكثر و لا أقل، و بالرغم بعلمي ب الشيخ محمد بن راشد أنه قريب من شعبه و إنسان طموح و عملي، لكن هذه الفكرة كانت لصيقة بي.
.
بعد الأزمة الإقتصادية، و تدهور الإقتصاد و سقوطه، و دبي كانت تغرق، لــكن كان هنالك شخص يدافع و يحرر دبي من أنها لم تسقط و مازالت تكافح و أنها لن تغرق .. !! هاجم العالم دبي و قائدها بأنه لم ينجح و سقطت دبي بسرعة كتطورها، إلا أنه لم يرد على كل التفاهات و رمى كلام العالم و مازال يحارب هذه الأزمة و مازال ..

بعد هذا كله فكرت في قراءة هذا الكتــاب، لأني أراه مسيطر على هذه الأزمة و يحاول الخروج منها بكافة الطرق و بعد رؤيتي له من خلال التلفاز و تصريحاته المختصرة و التي تكون في الصميم .. فقررت قراءته لكن لم أتوقع أن أستمتع به هكذا ..
.
.
كــتاب رؤيتي من الخلف .. !!

.

.
" الحياة فرص، و الفرص الكبيرة لا تطرق الأبواب فمن يريدها عليه أن ينتزعها انتزاعا و يكتسبها لشعبه و لنفسه. و على الإنسان أن يتسلح بروح القوة و صلابة الإرادة و العزيمة و الرغبة في انتزاع الفرص الكبيرة لكي لا يعيش على فتات الأسود. لن أترك فرصة في انتظار فرصة أخرى لكننا لم نصل إلى المركز الذي نتمناه... "
.
.


" الجزء الأول "
.
.
و يستفتح الجزء بقصة
الغزال و الأسد
.



كنت دائما أسمع قصة الغزال و الأسد لكن لم أكن أعرف المعنى من هذه القصة إلا بعد أن قرأتها من كتابه يقول محمد

.
" مع إطلالة كل صباح في أفريقيا يستيقظ الغزال مدركا أن عليه أن يسابق أسرع الأسود عدوا و إلا كان مصيره الهلاك. و مع إطلالة كل صباح في أفريقيا يستيقظ الأسد مدركا أن عليه أن يعدو أسرع من أبطأ غزال و إلا أهلكهالجوع. لا يهم إن كنت أسدا أو غزالا فمع إشراقة كل صباح يتعين عليك أن تعدو أسرع من غيرك حتى تحقق النجاح "
.
هل فهمتم المقصد من الأسد و الغزال أي لا يهم إن كنت غنيا أو فقيرا، مديرا أو موظفا عامل أو صاحب عمل لكن المهم أن تعد أسرع عند إشراقة كل صباح .
==============
.
في هذا الفصل يتكلم محمد بن راشد عن التقدم والتخلف





يقول " إن لم تكن في الطليعة فأنت في الخلف. و إن لم تكن في المقدمة فأنت تتنازل عن مكانك الطبيعي لصالح منافس آخر ربما كان أقل منك مقدرة و استعدادا و إبداعا. إن كنت دخلت السباق و لم تفز في المرة الأولى فلا بأس. هذا ليس فشلا بل كبوة "
.
و من ثم يدخل في الكلام عن المبدع و التابع و الفرق بينهم



.



.



يذكر قصة الشيخ محمد ربطها في الإبداع و هي
.
" جلست و أعضاء الحكومة مرة نستعرض أهدافنا بما يحض الإقتصاد الإلكتروني و التجارة الإلكترونية و تطوراها العالمية، و بينت أن علينا أن نستبق الآخرين لاقتناص الفرص التي يمكن أن يتيحها الاقتصاد الجديد. بعض هؤلاء قال: لا، إذا جاء هذا الإقتصاد سنتماشى معه.
قلت له: يا إخوان! هذا الكلام غير مقبول. إذا كنت سأكتفي بالتماشي مع التطورات فانني سأكون متأخرا . إلى متى سنظل نواكب الأحداث؟ المواكبة لا تعني السبق. إنها تعني السير مع الآخرين ... "



.

.
.
" الجزء الثاني "

.

.
إستفتح في هذا الفصل بقصة حدثت مع والده ليبين لنا الفرق بين الحلم و الرؤية.
.

.
يقول " جاءني عدد من تجار دبي يوما و قالوا: طال عمرك، كنا نريد أن نكاشف والدك بأمر مهم لكن الحياء منعنا، و نعرف أنه يحبك و يسمع منك، فقل له رجاء عندنا ميناء كبير يسد حاجتنا هو ميناء راشد و البلد في ركود و لا طاقة لدبي الآن بميناء أكبر منه مثل ميناء جبل علي الذي يريده والدك.
سمعت منهم ما شجعني على مفاتحة والدي بالأمر فقصدته في منطقة جبل علي فجرا فوجدته على تلة صغيرة يعاين موضع مشروعه التالي. نقلت إليه الرسالة ثم صمت و انتظرت جوابه فنظر إلي و أطرق لكنه لم يقل شيئا، و لم أجرؤ على طلب الجواب مرة أخرى فإنتظرت حتى إنتهى من عمله و تعمد أن يركب معي في سيارتي. و ما ان انطلقنا معا حتى أراح قدمه على زاوية الباب كعادته ثم قال: (( إسمع يا ولدي! لم أجبك لأني لم أشأ أن يسمع المهندسون جوابي لكن سأقول لك الآن إنني أبني هذا الميناء لأنه يمكن أن يأتي يوم لا تقدرون على بنائه )) "
.
و اليوم يعتبر هذا الميناء من أفضل الموانئ ..
.
و من ثم يتكلم عن التفكير و يجب أن يكون تفكيرنا قاهرا للمستحيل .. و اليوم دبي نموذج لرؤيته ..

.
.
من ثم تكلم عن طرق تنفيذ الرؤيا

.
ومقومات الرؤيا
.


و هنالك إقتباس أرددت نقله من كلامه و هذا الكلام موجه لكل من قال عندما عملت في دبي كأني آلة كمبيوتر و هو لم يقل هذا الكلام لهم و إنما أنا أنقل هذا الرد على كلامهم ..
يقول محمد
" إذا كان هذا الشخص من الأصحاء الأقوياء، و لم يشترك في السباق مع الآخرين في الصباح فدبي ليست المكان المناسب له "
" إن نجاح الأمم بنجاح شبابها، و تحقيق النجاح مسؤولية الجميع لا الحكومات فقط "
.
.
و من ثم تحدث عن خصائص القادة

.


.




و إسمحولي على الإطالة لأني لم أنتهي منه بعد، فإنتظروني في الجزء الثاني من رؤيتي ..
هذا الكتاب رائع، يستحق القراءة ..













هناك 27 تعليقًا:

  1. انا مثلك اشعر ان كتب الامراء العرب و القاده

    الكثير منها نفاق و كذب يكون في اغلب الاحيان واضح جدا

    لكن من كلامك عن الكتاب هذا اعجبني

    مشكلتي في القراءه عندي قائمه من الكتب لم انتهي منها

    ولا اشعر اني سوف انهيها قريبا :(

    ردحذف
  2. هذا الرجل عنده رؤية وهدف وهو ما ينقص كثير من القادة والحكام ......اننا اذا ما اغمضنا اعيننا تذكرنا الماضى و آلامه ...هو يغمض عينه فيرى المستقبل واماله ...قرات بعض اجزاء هذا الكتاب واهم ما يميزه انه ليس كتاب نظريات ..بل علم وعمل
    تحياتى

    ردحذف
  3. هل تسمح لي بالنقل من المدونه وراح احط رابط و المصدر

    ردحذف
  4. فيلسوف

    إنشاء الله بتخلصها، بس نصيحة مني لك لا تخلي قائمتك أكثر من 3 أو 5 كتب و دايما يوم بتقرا واحد منهم الباقي خشهم عشان عيونك ما تمل منهم و عقب ما بتتشجع لقرايتهم .. !!
    و إنشاء الله يكون هالكتاب في القائمة اليديدة يارب .. أنا مول ما توقعت يكون بهالإسلوب .. يمكن لأني توقعته شي و طلع شي ثاني ..

    =============================

    يوميات مضيف في الطيران

    صحيح هو كتاب علم و عمل، و بعيدا جدا عن النظريات و الأجمل طرح القصص الواقعية فيه و كيف تفاعل مع هذه القصص .. نحتاج اليوم قادة يعرفون معنى " الرؤيا " و سيتغير الحال للأفضل ..

    ==========================

    غير معروف

    ممكن تنزل عادي .. لكن لو تحطلي إسم الموقع، وشكرا لك ..

    ===========================

    ردحذف
  5. صراحه شجعت الواحد أنه يقراه و خاصه تعليقك عن أسلوبه

    مشكور والله يعطيك العافيه

    ردحذف
  6. هي مدونه جديده حبيت أن أجمع فيها

    تدوينات مميزه و منوعه من كل الدول

    http://modwanat-manar.blogspot.com/

    ردحذف
  7. maram

    خلاص إقريه و ناقشيني فيه إذا حبيتي .. و الله يعطيج العافية .. العفو حبيبتي..

    =================================

    Manar

    عادي مب مشكله .. و مشكوورة ..

    ردحذف
  8. السلام عليكم ..

    يكفكي اسم الكتاب فالجواب يبان من عنوانه .. فكم حاكم عربي وضع له رؤية وحققها كما الشيخ محمد آل مكتوم حفظه ورعاه الله عز وجل.

    ملحوظة:

    وأنت تعلمي غاليتي أن المكانات ستنتقل في آخر الزمان .. وأرجوا منك الذهب لمدونتي الأولى الشجرة الأم وربطها
    http://mothertree11.blogspot.com/

    والنظر للشريط الجانبي تحت موقع الأزهر الشريف وستعرفين مكانة الشيخ حفظه الله.

    ردحذف
  9. لم أتوقع أن مكانته عاليه عندك أبدا، لا اعرف لماذا و لكن إنصدمت عندما ذهبت و رأيت الصورة .. و الله يديم المحبة إنشاء الله ..

    نعم إسمه يكفي، لكن مافيه أجمل و أجمل .. !!

    و الله يحفظه يارب ..

    ردحذف
  10. اذكر اني علقت على التدويينه !!
    اوويي وين راحت ...
    الحلو فييه طموحه ومثابرته على اللي يبيه
    مشكوره

    ردحذف
  11. لا ما طلع تعليقج .. بس ساعات يعلق ما أعرف ليش أنا أذكر مرة كتب تعليق شو طوولة و آخر شي ما طلع تنرفز و ما رديت كتبت ..

    .. صح هو ماشاء الله عليه طموح .. !! بس إقري الكتاب واقعي و قصص و بعيد عن النظريات واايد حلو ..

    ردحذف
  12. قريت عن الكتاب وايد

    حسيت انه فيه كلام مكرر باسلوب اخر

    شكرا :)

    ردحذف
  13. شاي الضحى ..

    هو في أشياء مكرره،و معظم خطوات القيادة و هالسوالف مكرره لكن اللي جذبني فيه إنه عملي أكثر من سرد النظريات و ثاني شي طريقة العرض مختله و هالشي اللي يميزه ..
    و العفو ..

    ردحذف
  14. انا من معجبين بهذي الشخصيه

    وعيبني قصه الاسد والغزال :)

    شكرا على الكتاب

    ردحذف
  15. crazy girl in agood way

    أنا بعد من المعجبين به .. و الله يطول بعمره إن شاء الله و يحقق كل اللي في خاطره ..

    هي قصة الأسد و الغزال حلوة، و معناها أجمل ..

    العفو ..

    ردحذف
  16. أتمنى غاليتي أن تذهبي للتدوينة البيضاء لتري الرد بنفسك لو كان وقتك يسمح بارك الله فيك

    ردحذف
  17. مبين من تحليلج للكتاب انه حلو ويشوق بانتظارج لحين الانتهاء منه واعطاءنا رأيج النهائي فيه :)

    ردحذف
  18. كتاب رائع قرأته منذ عدة شهور
    لكن حسيت أنه لغته جامدة شوي
    بغض النظر عن الافكار فيه فهي رائعه

    كل الشكر

    ردحذف
  19. كتاب رائع وجدير بالقراءة
    شكرا لنقلك هنا..
    تحياتي
    غير حياتك

    ردحذف
  20. أم الخلود

    إعذريني على التأخير .. لأنه توني راده من تركيا .. إن شاء الله بشوووف الرد و برد عليج .. و شكرا ..


    Engineer A

    إن شاء الله من أخلص منه بخبركم .. بس لين الحين الكتاب حلو ..


    Fiona

    بالعكــس اللغه ما كانت جامده و الحلو القصص اللي فيه.. يعني من أي ناحية لاحظتي الجمود ؟؟

    العفو الغالية


    changeyourlife1

    العقوووو ..

    ردحذف
  21. انت خلتنى اتصل بالمكتبة اللي بتعامل معاها عشان يوفرولي الكتاب

    بجد شكرا لك
    المقطفات دي رائعة جا و عجبتنى قصة الغزالة و الاسد

    ردحذف
  22. عشت مع الكتاب بكلماتك واقتباساتك وتصويرك

    قرأت الكتاب قبل سنتين تقريبا ، أعجبني جدا ..

    ردحذف
  23. Sharm

    حيعجبك أوي الكــتاب إن شاء الله .. !!

    ههههه و الله زين قدرت أشجعكم .. إن شاء الله من أخلص الجزء المتبقي أكمل ..

    ================================

    مي

    شكــرا لك .. و الله لين الحين أقول ليش على الأقل ما فتحت الكتاب أجلبه، قبل لا أحكم عليه من الغلاف ..

    ردحذف
  24. شكله يشوق انا ببالي الكتاب من مدة و شجعتيني اني اخذه

    ردحذف
  25. أميرة عربية

    الصراحة الكتاب ممتع، بس شوي آخر شي مليت لأنه يتكلم عن دبي أكثر بس عموما الكتاب حلوو.. وايد بتستفيدين منه ..

    ردحذف
  26. والله من الخااطر اقوولها>>ثااانكس...كان علي محاضرة القيها عن الكتاب وفصووله وما لقيت مثل شرحكم..الله يوفجكم..سااعدتوني ع آخر اللحظاات..التقطت انفااسي..thaaaaaaaaaaanx 7eeeeeeel

    ردحذف
  27. شكرا جزيلا

    ردحذف