الاثنين، 5 أبريل، 2010

عبدالله بالخير: بيـــني وبين «الموناليزا» ملامح مشتركة‏..



طبعا أنا ما بنقللكم الخبر كله بنقل المختصر ..

" ‏يعرف الفنان عبدالله بالخير بأنه شخصية مثيرة للجدل، ولا يتردد في الاعتراف بهذه الحقيقة، ويطلع على آراء من ينتقدونه من دون أن يغضب من بعض التجاوز الواضح فيها، مدركاً أن كسر المألوف «لعب بالنار»، ويؤكد «أمارس حياتي الفنية من دون خطوط حمر، ولا أخفي ملامح شخصيتي المختلفة، لكن عندما أشعر بأن الصدمة باتت متناهية الصلابة مع الآخرين، أحبذ التراجع، وأعود إلى معاودة الاحتفاظ بخصوصيتي لذاتي»، مشيرا إلى أن اختياره «الموناليزا» عنواناً لأحدث ألبوماته أتى نظراً لوجود «ملامح مشتركة» وسمات تجمعه بصاحبة اللوحة الشهيرة، لعل من أبرزها «العالمية»...............

شبه
وفسر بالخير سبب إطلاق اسم «الموناليزا» على أحدث ألبوماته قائلا: «أرى ذاتي شديد الشبه بتلك اللوحة الشهيرة، فبيننا شيء مشترك وهو العالمية، لا أدعي أنني عالمي الشهرة، بل أزعم أن ثقافتي عالمية، فأنا مصري عندما أكون في القاهرة وأعيش حياة الأشقاء هناك بكامل تفاصيلها مستعذباً الألحان المصرية الخالصة، وهو ما جعلني أول إماراتي يغني من ألحان بليغ حمدي أعمالاً باللهجة المصرية، وسوري خالص في دمشق أتنسم هواء طربياً، وفي بيروت لن تستطيع أن تفرق في سلوكي بيني وبين الأخوة اللبنانيين وتربطني مع الشحرورة صباح صداقة متينة، وحتى عندما أذهب إلى خارج حدود وطننا العربي أتعايش بسلاسة مع ثقافة الآخر، ولكن من دون أن أسيء إلى بلدي لأن الفنان في النهاية سفير بلاده».
لكن التشابه مع الموناليزا يراه بالخير أيضاً أبعد من كونه معنوياً، حيث يضيف «أعتقد أن هناك تقارباً في ملامح الوجه، وهو أمر حفزني لأن أجعل غلاف الألبوم صورة لنصف وجهي تكملها أخرى بنصف وجه الموناليزا، لكن مصمم الغلاف وجد إشكالية في التعامل مع شاربي في هذه الحالة، فكسر الأخير حالة الصفاء الخاصة التي تمثلها اللوحة البديعة».‏ "

وهذا موقع الخبر بالكامل من جريدة الإمارات اليوم

http://www.emaratalyoum.com/life/four-sides/2010-04-05-1.102676

الصــراحــة شر البلية ما يضحك هههههههه

هناك 7 تعليقات:

  1. !!

    ما فهمت !! ..

    وش دخل عالمية الموناليزا في ثقافة عبدالله بالخير .. الى الآن الى ما لقيت الحبل < الرابط العجيب مثل ما يقولو بسبيس توون !! ..

    يعني غلاف الألبوم بيكون النص الثاني للموناليزا .. ان شاء الله ما يرفعون اللوفر قضيه بس ..

    عموما .. أنا أؤمن بالحريات وان كل واحد ينام ع الجنب الي يريحه .. اذا عبدالله بالخير كذا مبسوط وسعيد فليكن .. ليش ننزعج ..

    وأؤمن انه مافيه شخص او شي واحد يمثل بلد كامل .. كل بلد مثل البحر مليئ بالمخلوفات والجماعات البحرية المختلفه ...

    على الأقل هو أحسن من الآلاف غيره والمزورين ...

    بالتوفيق للجميع ...

    ردحذف
  2. لووووووووووووول


    لااااااا هذا من صجه

    وينه وين الموناليزا

    عاد مو من حلاتها ولا من زينها ههههههه

    بالخير لازم يطلع بابداعات وفناتق مادري من وين


    شكرا :)

    ردحذف
  3. لووووول^^

    عبدالله بالخير
    مونوليزا العصر الحديث^^

    بأستثناء العالميه!!

    الا ان الشبه بالشكل وارد وليس اسطوره^^

    ردحذف
  4. عزيز جونير .. و الله ما أعرف شو يقصد لكن المفهوم هو يحس إنه يشبه الموناليزا و أنا هاللي ظحكني، يعني شو وجه التشابه بينكم ؟؟ و عشان جي سما ألبومه موناليزا .. !! و أنا أأمن بالحريات و كل اللي ينقال.. لكن هنالك أقوال تطلع المفروض ما تنقال .. و هو حليله دوومه جيي .. يعني الحين الموناليزا في شو تشبه عبد الله بالخير؟
    هو يمكن يشوف هالشي .. لكن نفس ما قلتلك شر البلية ما يضحك .. ههههههههه
    -----------------------------

    شــاي الضحى هي و الله صدقتي .. من إستوى و هو دوم يطلعنا شي يديد .. و الله هالإنسان يظحني دوووم ..
    -----------------------------

    كرازي إن فريدم.. لا ما أعتقد الشكل في الشبه وارد إبتسامة الموناليزا فيها هدووء على عكس بالخير ماشاء الله إبتسامة غير ..

    ردحذف
  5. ههههههههههههههه

    صدق انه حفله بدون كيك

    ما بعلق زياده احس عمري بموت من الضحك

    يسلموو

    ردحذف
  6. ههههههه كلنا نفس الحالة مب بس إنتي ..
    شكرا على المرور صمت البوح ..

    ردحذف
  7. مشكلة حين تقع الثقة في غير مكانها!

    ردحذف