الأحد، 11 أبريل، 2010

كتاب " تجربة مقاهي ستاربكس "

كتاب " تجربة مقاهي ستاربكس "
دعونا نبتعد قليلا عن السياسة، و أهداف هذا الكتاب و ما يحمله من حقد، و هو رمز الصهيونة.
قرأت الكتاب و إكتشفت أمور كثيرة، و أتمنى أن يحصل عليه كل شخص لديه عمل خــاص، لأنه يركز كثيرا على رضا العميل أكثر من أي شي ..
هذا الكتاب يعلمك كيف تكتسب الزبون و تجعله يزورك دائما، و هذا ما حصل معي فعلا، بعد أن تذوقة طعم ستار بكس من هذا الكتاب، بالرغم من كرهي لستار بكس لأني لا أحب قهوتهم، أصبحت اليوم من محبي ستاربكس..
و عندما تنتهي من الكتاب ستعلم أن ستار بكس لم ينجح و لم ينتشر بهذه السهولة إلا لسبب واحد و هو تعاملهم مع الزبائن ..
و هذه قصة من الكتاب، و إستغربت منها ..
" يقول الزبون داريك روشيلي: ذهبت إلى مقهى ستاربكس بالقرب من مكتبي وطلبت كوب موكا كبير بالشوكولا الأبيض، قال لي الموظف أن الشوكولا الأبيض نفد لديهم. وسألني إذا يعد لي كوبا آخر. طلبت كوب كوكا عادي، و لكن، فاجأني بقوله بأن القهوة على حساب المقهى لأن طلبي الأساسي نفد عندهم.."
" حين كانت الأمريكية ماري تعد أوراقها لتقدمها إلى الضرائب الأمريكية، كانت قلقة من أن يحتسبوا عليها أكثر مما توقعت، وهي ذهبت إلى مقهى ستاربكس لتحتسي كوب الشاي الذي تفضله. حين جلست إلى الطاولة، وطلبت الشاي، اقترح عليها الساقي أن تجرب شاي كالم (المهدئ) فتعجبت ماري ونظرت إليه، فقال لها إنه عرض خاص فقط في هذا اليوم: شاي كالم مجاني. لليوم تذكر ماري هذه المفاجأة السارة وهذا العرض الخاص جدا، وكيف خفف عنها توترها "

و الأجمل في هذا الكتــاب إنك تتعلم منه كلمتين و هم " إعشق زبونك " حتى لو كان زبون واحد ..
لكن أنا صارلي مرة موقف مع ستاربكس، و إستغربت ما توقعت إلي عنا ممكن يكونون نفس الكتاب، طبعا مب كل ستارك بكس لكن هذا واحد من اللي عنا .. كنت طالبه كوفي، و شربت نصه و لما طلعت من ستاربكس طاح مني و إنجب على الأرض.. فأنا عادي عندي ما أبغي بس سرت قلتلهم سوري بالغلط طاح و خيست المكان، على طوول سوولي واحد يديد و ما توقعت إنهم يسولي واحد ثاني و بحجم كبير ..
بس هالكتاب إقرووه وااايد حلو و أحلى شي القصص اللي فيه ..


هناك 9 تعليقات:

  1. وايد حبيت طريقتهم بالتسويق وصلت لي نشر مؤلفات عنهم ماشاءالله شي جيد..

    احنا اللي عندنا بالجامعه طريقته نفس دعم طلابي بحيث انه يقدم شغلات ارخص من برا لانه طلبه فكان الكيك يقدم لنا قطع صغيره يعني نص اللي برا بس حجم وسعر حلو بس الرك ع المشروبات نفس الطلب كل مره له سعر :\

    ومشكوره..

    ردحذف
  2. هي أنا بعد حبيتها، و لو تشووفين أِشياء بسيطة ما يحتاي تعب ..

    واايد زين، و حتى هالشي يقرب الناس إلهم، و أنا أشووف لو عنا هني يطبقون ربع اللي موجود في هالكتاب بيشووفوون العجايب.. لأنه المعاملة فوق كل شي .. !!

    بس حلوة فكرة الكيك اللي عندكم .. يبالهم يطبقونها هني عندنا ..

    ردحذف
  3. ^_^ صح انزين هذا اللي يجذب الناس لهم

    تعاملهم

    ^_^ شكله كتاب حلو

    ثانكس خيتو ع التدوينه الغاويه

    ردحذف
  4. شوقتينا على الكتاب :)

    ردحذف
  5. صمت البوح، الكتاب رااااااااائع .. و العفو الغالية على الرد الغاوي هههه ..

    Seema*
    أنصحج بقرايته الصراحة، أنا ما أعرف شو إستوابي يوم قريته حبيت ستاربكس، و كلما أدخله أتذكر الكتاب و القصص اللي فيه.. بس طبعا اللي هني يختلف عن أمريكا، بس الكتاب حلو، إقريه و خبريني رايج ..

    ردحذف
  6. أوووف والله مش سهلين هالستاربكس
    انا ما احب قهوتهم مرره ولا حتى احب
    اجلس فيها ما ادري ما ارتاح واستغرب كمية
    هالاقبال عليها .. بس الحين اذا علم السبب
    بطل العجب ...

    تصدقين انا كنت ناوي اتصور في كل فرع ستار
    بكس امر عليه .. يعني فكره مجنوونه

    بس بعد ما تصورت عند اربع فروع برا السعوديه
    مليت .. لاني كل ما رحت حفره حصلت فيها ستار بكس
    عاد مين له خلق يتصور كل شوي ..

    ما شاء الله فروعهم بكل مكااان

    بوست جميل حبيته ...
    تحياتي

    ردحذف
  7. حلو الكتاب ومو كل فرع لستار بكس لهم نفس التعامل حتى بالكويت في افرع تعاملهم وايد حلو

    بس الي كرهني فيهم طعم الكوفي لما اطلب اي كوفي ما احسن بطعمها كله طعم حليييييييييييييييب وانا ما احبه

    لما اقولهم انا ما طلبت حليب! ياخذون مالي ويزيدون القهوه بس هم الطعم مو حلو

    أفضل كاريبو وسكند كب

    ردحذف
  8. تتصور عند ستاربكس؟؟ هههههه ليش يعني ؟؟

    أنا الصراحة ما كنت أحبهم لكن ما أعرف قريت هالكتاب و أسرني ههههه .. و حبيت ستاربكس .. !!

    ردحذف
  9. شاي الضحى هي صح المعاملة غير و حتى الطعم غير لاحظته من مكان لين مكان ..

    في واحد دوم أسيرله نسيت شو إسمه يجنن يسويلج هوت جوكلت بنكهات ألموند أو كراميل أبا أذكر إسمه لكن ناسيه .. رووووووعه .. و الله أيلس بس أتمزمز بالطعم هههههه ..

    ردحذف